أسرار الزواج السعيد | اساسيات الزواج السعيد | نصائح الزواج السعيد

لا يمكن لأي علاقة أن تستمر من دون الاحترام المتبادل وفهم الطرف الآخر والحوار، وفوق كل ذلك التسامح عليك أن تكون منفتحا كفاية لتتعامل مع كل العقبات المحتملة التي تواجهك في حياتك الزوجية، لا شيء أسوء من زواج فاشل ينتهي بالطلاق لا يتزوج الناس من أجل الزواج فقط، ولكن من أجل عيش حياة ملؤها السلام والسكينة، الزواج هو أحد أفضل وأروع تغيير يطرأ على حياة الفرد، وينبغي أن ينظر إليه من هذه الزاوية الزواج يتطلب أكثر مما يعتقد البعض، وللأسف الكثير من الأزواج لا يكلف نفسه حتى البحث ومعرفة هذه المتطلبات من خلال هذا المقال سنعرفك على نصائح الزواج السعيد.

الحب المطلق
الحب من اسباب نجاح الزواج وهو أهم عامل يجب أن يتوفره من أجل زواج سعيد فهو من دون شك الحب المطلق، فالتزامك تجاه حياتك الزوجية هو من يقرر كم من الوقت سيستمر الزواج وما يجعلك تلتزم حقا هو الحب المطلق والغير مشروط، فهو ما يجعلك تسامح وتتغاضى أحيانا وتبحث دائما عن أرضية مشتركة بينك وبين شريك حياتك العلاقات المبنية على أشياء سطحية غالبا ما تنتهي حتى قبل أن تبدأ فعلا، الزواج ليس مجرد ما تشاهده في المسلسلات أو تستمع إليه في الأغاني الرومنسية، إنّه أكثر عمقا من كل تلك الأشياء، فهو يتطلب الالتزام والود المطلقين الذين يساعدانك على الاستمرار عندما تسوء الأمور، وهذا هو الاختبار الحقيقي للزوجين.

الوقت
من اساسيات الزواج السعيد الوقت فهو عامل أساسي آخر من أجل حياة زوجية سعيدة، وينبغي لكلا الزوجين تخصيص وقت للطرف الآخر، عليك أن تكون حكيما كفاية لتدرك أن حياتك الزوجية تتطلب منك بعض العمل والوقت حتى تكون على ما يرام، لا تتوقع حياة سعيدة وهادئة إن أنت انغمست في عملك وأهملت شريك حياتك ولم تخصص من وقتك القليل من أجل ممارسة واجباتك الزوجية، كلما خصصت وقتا أطول لحياتك الزوجية كلما عاد ذلك بالفائدة عليك وعلى شريك حياتك وكلما كان زواجك أكثر سعادة.

الحوار
لا يمكن لأي علاقة مهما كانت سطحية أن تستمر من دون الحوار، فما بالك بعلاقة تستمر مدى الحياة كالزواج عليك أن تتحدث إلى شريك حياتك عن كل الأمور، ابتداء من عملك اليومي إلى الضغوطات التي تتعرض لها عندما لا تسير الأمور كما ينبغي، الحوارات الصريحة تثري من دون شك الحياة الزوجية في عدة نواحي، إن لم تكن قادرا على الحديث إلى شريك حياتك عن المشاكل والضغوط التي تتعرض لها فعليك إعادة النظر في علاقتك انعدام أو نقص الحوار في العلاقة الزوجية قد يؤدي إلى عدة مشاكل، بدء من الجدال الذي لا طائل منه، وانتهاءا بالبعد والانغلاق وتجنب الطرف الآخر.

المسامحة
من اسس الزواج السعيد في الاسلام المسامحة لا تقلل من أهمية المسامحة في العلاقة الزوجية، أحيانا ينبغي عليك ان تسامح وتتغاضى عن أشياء حتى لو كانت على حق وكان الأمر صعبا عليك عليك أن تتعلم أن تبقى صامتا أحيانا، لأنه ليس كل شيء يحتاج إلى ملاحظة أو تعليق أحيانا ينبغي عليك أن تتقبل ببساطة أن الأشياء لا تسير كما تريد، قد يبدو الأمر صعبا ولكنه يستحق المحاولة، لأن السلام والهدوء الذي ينتج عنه يفوق التصور.

الانجذاب الجسدي.


الجنس من أهم العوامل التي تجعل الناس تتزوج، فهو يحصنك من أن تقع في علاقات محظورة ويمنحك الاتزان النفسي الذي يساعد على تحسين أدائك في الحياة وعليه ينبغي لكلا الزوجين الاهتمام بما يجذب الطرف الآخر له، وعدم إهمال نفسه حتى لا ينفر الآخر منه كما ينبغي لك أن تتنبه إلى شيء مهم، حتى لو لم تكن منجذبا إلى شريك حياتك (وهذا يحدث أحيانا وهو أمر طبيعي جدا) فإياك أن تظهر ذلك، فهذا يجرح المشاعر ويؤثر في الثقة بالنفس

الاحترام والثقة
عليك أن تحترم وتثق بشريك حياتك كما تريد أن يحترمك ويثق بك، وأحيانا أكثر من ذلك، عندما نتحدث عن الثقة فهي لا تأتي بسهولة، إنها تحتاج إلى وقت عليك أن تمنح لزواجك المساحة والوقت حتى تنبني الثقة، شارك كل شيء مع شريك حياتك ولا تخفي عنه أسرارا، لأنها قد تؤدي إلى تحطيم زواجك، عليك احترام مشاعر زوجك، أحيانا يحتاج فقط لحضورك من دون أن تتحدث حتى يحس أنه في المنزل وفي أمان

الخلاصة.


الزواج الناجح يثري حياتك ويمنحك ذلك الشخص الذي يمكنك أن تشاركه كل أحلامك ، وأن تكون على طبيعتك معه من دون تصنع ، وعليه عليك أن تسعى بكل طاقتك أن تجعل من زواجك تجربة ناجحة وسعيدة، وهذا بالتزامك المطلق بواجباتك تجاه شريك حياتك واتجاه زواجك

All Rights Reserved 2021 Zawaj Msyar