صورة سلمي59 flag
القاهرة

سلمي59

احتاج السكن
لا اريد إنجاب
مسيار سري

اسمي سلمي59

اسمي سلمي59 انثى أرملة، عمري 59 سنة جنسيتي مصر وأعيش في مصر في مدينة جميلة اسمها القاهرة، بشرتي لونها أبيض وطولي 171 سم ووزني 79 كجم العمل لا أعمل حالياً، لدي رغبة جادة في زواج مسيار مسيار سري و لا اريد إنجاب أما السكن احتاج السكن.

إمرأة ناضجة فكريا خلوقة مثقفة .. ارملة من زمن بعيد وطبيعة عملي جعلتني مشغولة ديما وكثيرة الأسفار. حقيقة أشعر أنني لازلت في العشرين او الثلاثين احتياج الأنثي لدي قوي. ارغب بالزواج من أجل العفة احتاج رجل في حياتي بشدة.. خلوق اجتماعي يعرف كيف يحيا حياته مع الانثي،التي معه .. مثقف لا يكذب ويعرف معني المسؤولية .. احتاج رجلا بكل ماتعني الكلمة من معني أشعر معه بالاكتفاء في كل شيء. شكلا ومضمونا. بالنهاية انا انثي تحتاج رجلا. بكل المعاني وبه صفات الرجولة كاملة.-إمرأة ناضجة فكريا خلوقة مثقفة .. ارملة من زمن بعيد وطبيعة عملي جعلتني مشغولة ديما وكثيرة الأسفار. حقيقة أشعر أنني لازلت في العشرين او الثلاثين احتياج الأنثي لدي قوي. ارغب بالزواج من أجل العفة احتاج رجل في حياتي بشدة.. خلوق اجتماعي يعرف كيف يحيا حياته مع الانثي،التي معه .. مثقف لا يكذب ويعرف معني المسؤولية .. احتاج رجلا بكل ماتعني الكلمة من معني أشعر معه بالاكتفاء في كل شيء. شكلا ومضمونا. بالنهاية انا انثي تحتاج رجلا. بكل المعاني وبه صفات الرجولة كاملة.





من آيات الله أن جعل الزوجات من أنفس الأزواج، وفي هذا إشعار بالتوافق النفسي والروحي، وفي كونها سكنا دلالة على معنى الإيواء والستر والوقاية والأمن والهدوء والطمأنينة؛ مما يمهد للمودة والرحمة اللتين هما روابط الإنسانية جميعاً.


حاجة الإنسان إلى الأمن ملازمة لكيانه وحياته، لا تنفكّ عنه، كما لا ينفكّ عنه وجوده، والزواج هو نبع السكينة والأمان،والمودة والاطمئنان .


المشاركة الإيمانية بين الزوجين كقراءة القرآن والصوم والوتر يمنح الزوجين تقارباً روحياً واحساس بالرضا والراحة.

مسيار أون لاين

زواج مسيار نساء

نساء القاهرة

نساء من القاهرة

بنات القاهرة
بنات من القاهرة
احتاج السكن
لا اريد إنجاب
مسيار سري
All Rights Reserved 2021 Zawaj Msyar